مجلس الأعمال الفلسطيني في دبي والإمارات الشمالية بالتعاون مع بيتا يطلقان المؤتمر السنوي الأول لتقنية المعلومات

F70A1163

مجلس الأعمال الفلسطيني في دبي والإمارات الشمالية بالتعاون مع بيتا يطلقان المؤتمر السنوي الأول لتقنية المعلومات

نظم مجلس الأعمال الفلسطيني في دبي والإمارات الشمالية، بالتعاون مع اتحاد شركات أنظمة المعلومات الفلسطينية بيتا، المؤتمر الأول لتقنية المعلومات في دبي، تحت رعاية شركة ريتش القابضة، وحضور سفير دولة فلسطين في الإمارات العربية المتحدة عصام مصالحة.

ويهدف المؤتمر إلى الترويج لفلسطين كمركز لخدمات تقنية المعلومات والبرمجيات، وتعزيز علاقات الشركات في فلسطين مع كافة الشركات المهتمة بالتعاون لتطوير خدماتها، ومن المعروف بأنه تتوافر في فلسطين العقول القادرة على الإبداع في هذا المجال كما أن هناك خبرات مميزة قادرة على تقديم إضافة في قطاعات تقنية المعلومات والبرمجيات .

في كلمته، عبر السفير مصالحة عن فخره واعتزازه بالشباب الفلسطيني، الذي دخل مجال التكنولوجيا وشتى العلوم بقوة واحترافية، رغم ظروف الاحتلال والمعوقات التي يتعمد وضعها أمامهم ليتخلفوا عن بقية الشعوب، ودفعهم إلى ترك أرضهم والهجرة.

ضرب مثال أن شركات الاتصالات الفلسطينية من فترة بسيطة فقط بدأت باستخدام تقنية الجيل الثالث (3G) بسبب منع الاحتلال، رغم أن العالم بات يطبق أحدث التقنيات من الجيل الخامس.

وحث رجال الأعمال في الخارج على تقديم الدعم من خلال توفير البيئة المناسبة، كي تتمكن الشركات الفلسطينية من توسيع أعمالها وكذلك الاستثمار في فلسطين في مجال تقنية المعلومات.

وافتتح المؤتمر رئيس مجلس الأعمال الفلسطيني في دبي والإمارات الشمالية، رئيس مجلس إدارة ريتش القابضة السيد مالك ملحم، حيث أكد في كلمته أن السوق الفلسطينية قادرة على صناعة الخبرات والمنتجات المنافسة، بخاصة في مجال تقنية المعلومات، وأن الهدف من التسويق لفلسطين هو دعم الشركات الفلسطينية وإضافة أسواق جديدة، ما له الأثر في تطوير الاقتصاد الفلسطيني وإيجاد فرص عمل للشباب، ما يعّزز صمود الشعب الفلسطيني فوق أرضه.

وأكد ملحم أن المؤتمر سوف يتم تنظيمه بشكل سنوي وبصور مختلفة وخلاقة، ليكون رافدا إضافيا لتطور قطاع تقنية المعلومات في دولة الإمارات العربية المتحدة. كما سيقوم المجلس بعقد مؤتمرات في مختلف المجالات الاقتصادية.

بدوره، قال رئيس مجلس إدارة إتحاد شركات أنظمة المعلومات الفلسطينية  بيتا السيد سعيد زيدان، إن الشركات الفلسطينية تمتلك خبرة وتجارب واسعة في تطبيق المشاريع خارج فلسطين، سواء في دولة الإمارات العربية المتحدة أو غيرها من دول المنطقة.

كما قدم ملخصا عن الاتحاد وما يوفره من بيئة لشركات تكنولوجيا المعلومات، من خلال البرامج المتعددة التي توفر العديد من الخدمات التي تهدف إلى تشجيع وتيسير تبادل المعلومات والمعرفة، وتزيد من فرص عقد الصفقات مع أعضائها .

وتم خلال المؤتمر التعريف بالشركات المشاركة، والخدمات التي تقدمها، وأيضا تم التشبيك بينها وبين العديد من المهتمين في دولة الإمارات، وفي نهاية المؤتمر تم توقيع مذكرات تفاهم بين اتحاد شركات أنظمة المعلومات الفلسطينية ومجلس الأعمال الفلسطيني في دبي والإمارات الشمالية، إضافة إلى مذكرات شراكة مع عدد من الشركات المحلية في الإمارات والشركات الفلسطينية.

يشار إلى أن رعاية ريتش القابضة لهذا المؤتمر تأتي في سياق دعمها الدائم لنشاطات مجلس الأعمال الفلسطيني في دبي والإمارات الشمالية، حيث تم تنظيم العديد من الفاعليات برعاية ريتش القابضة.

 

Share the Post

Comments

No comment yet.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *